اتصل بنا

تواصل الدول في جميع أنحاء العالم اعتماد خطط تعليم شموليةٍ تركز على مخرجات العملية التعليمية، ومع زيادة التركيز على التعليم بدلاً من التدريس بأشكاله التقليدية، أصبح التعليم الآن يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالنتائج المرجوة بدلاً من اعتماد نهجٍ يقوم على مقاسٍ واحدٍ يناسب الجميع. وللاستجابة لهذه التغيير يشهد قطاع التعليم تأقلماً مستمراً وسريعاً، فالمناهج تتغير، والتقنيات الحديثة تُطبَّق في التعليم، واستشاريو المسار الوظيفي أصبحوا جزءاً لا يتجزأ من العملية التعليمية.

أصبح سوق التعليم اليوم أكثر ديمقراطية ولامركزية، وذلك بفضل التطورات المستمرة في التشريعات، والمحرك وراء هذا الطلب هو جيل الألفية الباحث عن تعليم هادفٍ وعملي يُوظّف أحدث التقنيات.

تواجه العديد من المؤسسات التعليمية صعوبةً في تحفيز اهتمامات الطلاب وزيادة معدلات الالتحاق، ومن خبرتنا نجد بأن العديد من هذه المؤسسات ينتهي بها المطاف لتظهر كمجرد مركزٍ تعليميٍ آخر مثله مثل الآخرين، لأن تشكيلاتها من الخدمات تكون عامةً جداً أمام جمهورٍ بمستوى وعيٍ متوسط لا يدرك الاختلافات، وفي الوقت ذاته لا تقوم جهود التسويق بترويج أي تميّز أو تقدير أو تفضيل لمعالجة ذلك.

وفي معظم الأحيان، يرتبط التعليم بمستوىً معينٍ من المكانة ورِفعة المنزلة يبحث عنه الطلاب، وهذا ما يزيد من صعوبة الترويج لمركز تعليميٍ معينٍ ويجعله مهمةً شاقةً لا تنجح فيها إلا قلة قليلة من المؤسسات.

في شركة سبع حكماء نعتز بنجاحاتنا في هذا القطاع، فالكثير من المؤسسات التعليمية الجديدة التي عملنا معها تحوّلت جذرياً بالمقارنة مع سابق عهدها، فالقيم التي ساعدناهم على خلقها والإجراءات التي قمنا بوضعها عملت على تحويل الفصول الدراسية منخفضة السعة إلى فصولٍ تضج بالطلاب في مجمعات مبانٍ مترامية الأطراف. لقد ساعدناهم على التحوّل من عدم اليقين بشأن المستقبل إلى توقعات كبيرة وواقعية.

خلق القيمة المضافة في قطاع التعليم

لتحقيق التميّز في مشهدٍ يسوده التنافس الشديد تحتاج المؤسسات التعليمية للارتقاء بمستوى ما تقوم به، والنهج الأكثر منطقية لتحقيق ذلك هو التركيز على خلق القيمة المضافة وبناء السمعة، وللقيام بذلك تحتاج المؤسسات التعليمية إلى التركيز على خلق تجارب تعليمية قيّمة وفردية للطلاب.

تحتاج المؤسسات التعليمية إلى تجاوز الأساليب التقليدية في التدريس وإيصال المعرفة، وذلك ممكنٌ فقط بتوظيف أفضل وألمع العقول للاضطلاع بمهمة التعليم، ونظراً لندرة المواهب، وحاجة أعضاء هيئة التدريس للإيمان بقيم المؤسسة، يبقى استقطاب هذه المواهب رهن بناء وتعزيز العلامة التجارية للمؤسسة ومصداقيتها وجاذبيتها للكادر التدريسي بالإضافة إلى توفير الحوافز المناسبة.

في قطاع التعليم، يرتبط خلق القيمة المضافة بالسمعة، بينما يُترجم تحصيل القيمة إلى معدلات الالتحاق، ومن خبرتنا في هذا القطاع ، هذان المعياران هما عادةً أهم أولويات المؤسسات التعليمية.

ونظراً للتداخل المتزايد بين التكنولوجيا والتعليم، وشبه تكاملهما في الواقع، يمتلك استشاريونا الدراية والخبرة في فهم المآزق المحتملة لهذه الظاهرة وأوجه الانسجام المتوقعة. يجب على المؤسسات التعليمية التنبؤ بالملامح الديموغرافية المتغيرة للسكان بشكلٍ استباقيٍ والاستجابة لها جميعاً بموارد محدودة. ورغم ضيق الميزانيات، فإن الحافز اللازم لمواكبة العصر أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وبالنسبة إلى بعض مؤسسات التدريب المهني، يمكن أن يؤدي تأمين الوظائف لطلابها إلى زيادة معدلات الالتحاق بسهولة. ومن خلال القيام بذلك، تستفيد مثل هذه المؤسسات من بناء العلاقات وتقديم الحوافز المالية وغير المالية لأصحاب العمل المستهدفين.

يعمل فريقنا عن قرب معك لدعم التركيز المتساوي على التعلم والتدريس، ونتيح لك فرصة الاستفادة من أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في تسهيل التعلم وجعله تجربة أكثر نفعاً وواقعية وثباتاً. ستعمل إسهاماتنا على تعزيز مركزك في مجال التفوق الأكاديمي وجاذبيتك للطلاب الذين يبحثون عن مؤسسةٍ لسمعتها أو قوتها في توفير برامج دراسية محددة.

التخطيط الاستراتيجي في قطاع التعليم

في شركة سبع حكماء، نساعد المؤسسات التعليمية على إحداث تحوّل حقيقي في تجاربهم التعليمية. ونطلق العنان لإمكانات خلق القيمة من خلال التخطيط الاستراتيجي والابتكار. ونساعدك على تبني التقنيات المناسبة من خلال رؤيتنا المستندة إلى الأبحاث، ونرشدك في رحلة بناء علامات تجارية ذات سمعةٍ ممتازةٍ بتوظيف التسويق والتمركز الاستراتيجي.

وبقدرٍ مماثلٍ من الاهتمام نستهدف عملية اكتساب الطلاب، وندعمك بالتسويق المدعوم بالبيانات لزيادة معدلات الالتحاق، من إعداد النشرات المطبوعة، وصولاً إلى توظيف مستشاري الالتحاق، والتسويق الرقمي المبتكر  لنقوم بتحقيق نتائج ملموسة.

عمل استشاريونا مع مجموعةٍ واسعةٍ من المؤسسات التعليمية التي تشمل مدارس وجامعات ومعاهد تدريب مهني ومؤسساتٍ تعليميةٍ قائمةٍ على التكنولوجيا، حيث ساعدنا عملاءنا على تحقيق أهدافهم التسويقية من خلال الترويج بشكلٍ كافٍ للحرم الجامعي وأعضاء هيئة التدريس والتخصصات. كما وظفنا استراتيجياتٍ مثل الجولات الميدانية وخطط المنح الدراسية ورضا الطلاب كعناصر مؤثرة على عملية الالتحاق مع مراعاة اختلاف فئات الطلاب المدفوعين بمجموعةٍ متنوعةٍ من الحوافز مثل التقدم الأكاديمي أو الحياة الجامعية أو النمو الوظيفي.

لمحةٌ عن النتائج المتوقعة

عند اختيارك لشركة سبع حكماء لتحسين عملية خلق القيمة والتخطيط الاستراتيجي في قطاع التعليم، يمكنك توقع نتائج مثل:

  • تعزيز سمعة التميّز والقيمة المضافة
  • زيادة في عمليات الالتحاق
  • استقطاب أفضل أعضاء هيئة التدريس
  • دورات تعليمية جديدة ومناهج ديناميكية تُحدِّث باستمرار
  • جني رسوم دراسية أعلى
  • تحقيق الاستقرار المالي في وقت أقصر

تعرّف على خدماتنا

The Seven Wise Men
الاستشارات الاستراتيجية

نساعدك على بناء وتطوير علامات تجارية عالمية المستوى ومشاريع قادرة على النمو. نمكّنك من التغلب على منافسيك واكتساب الثقة لفرض أسعار ممتازة.

The Seven Wise Men
استشارات الأعمال

ندعم شركتك عبر خطط أعمال وأنظمة صنع قرار فعالة ومضمونة. نساعدك على وضع شركتك على المسار الصحيح نحو النجاح.

The Seven Wise Men
إدارة المشاريع

نمكّنك من الاستفادة القصوى من كافة الموارد المتوفرة لديك وتنفيذ مشاريع أكثر كفاءة وفعالية. نساعدك على تجنب ومنع المخاطر قبل ظهورها.

دراسات الحالة

اطلع على بعضٍ من أعمالنا في قطاع التعليم.


جامعةٌ للعلوم الحيوية ترتقي بسمعتها وتزيد من معدلات الالتحاق 1
جامعةٌ للعلوم الحيوية ترتقي بسمعتها وتزيد من معدلات الالتحاق
ساعدنا جامعةً جديدة للعلوم الحيوية في الارتقاء بسمعتها وزيادة معدلات الالتحاق.
Read More