اتصل بنا

تشجيع الابتكار والمساءلة

تشجيع الابتكار والمساءلة 1

السمتان الرئيسيتان اللتان تعزّزان الابتكار والمساءلة في الشركات: الحوكمة وتحمُّل المخاطرة.

الشركات بطبيعتها تبذل كل ما في وسعها لحماية هوامش أرباحها وحصصها في السوق، إلا أنها يجب ألا تقع في فخ تجنب المخاطر لدرجةٍ تحول فيها عقبةً في سبيل وإمكانية تحقيق أرباحٍ وقيمةٍ سوقيةٍ أكبر.

كثيراً ما نرى الشركات تعمل جاهدةً بشعورٍ خاطئ بالسيطرة والسلامة والاستقرار، فتراها تتشبث بالمنطق كآلية لتجنب المخاطرة ونتيجةً لذلك تحدّ من قدرتها على الابتكار والمبادرة، وتغلق أبوابها أمام الفرص الجديدة. وهذا بدوره يكشف نقاط ضعفها الكامنة ويضعها في موقفٍ تكون فيه تابعةً بدلاً من أن تكون رائدة.

من ناحيةٍ أخرى، نجد أن الشركات التي تتخطى المألوف من خلال الابتكار وشق طرقٍ جديدة تنجح في نهاية المطاف في التحكم بسوق منتجها وباتجاهها المستقبلي. وإلى جانب تعزيز سمعتها واكتسابها لاحترام منافسيها تتمتع كذلك بأرباحٍ أفضل لفتراتٍ زمنيةٍ أطول.

يجب على الشركات شديدة الحذر أن تتجنب النظر إلى أعمالها من منظورٍ ضيّق، وأن تستحدث مقاييس أوسع للنجاح تفوق ما اعتادت عليه من مقاييس مالية بحتة مثل قيمة السهم أو صافي الأرباح، فعليها أن تُغير من ممارساتها وثقافاتها وأساليبها الحالية، وذلك ممكنٌ فقط من خلال تغيير منهجيٍ في مجالين رئيسيين هما تحمل المخاطرة وحوكمة الشركات.

إن تحمل المخاطرة والحوكمة أمران ضروريان لتشجيع الابتكار والمساءلة والمكافأة على المستويين الفردي والمؤسسي. نحن نؤمن بأن إدارة المخاطر والحوكمة الرشيدة يجب ألا تقتصر فقط على وظائفها المؤسساتية المعنية، بل هي في حقيقة الأمر سماتٌ إنسانيةٌ يمكن استدعائها وصقلها وذلك بافتراض وجود قوة إرادةٍ ورغبةٍ كافية.

تحتاج الشركات إلى تَقَبُّل درجةٍ أعلى من عدم اليقين وتعزيز ثقافةٍ ترحّب بالمخاطر باعتبارها فرصاً كامنة محتملة لإطلاق العنان لقدرتها الابتكارية. ويتطلب خلق مثل هذه الثقافة المغامرة التركيز على التعلم مدى الحياة وإعادة تشكيل المهارات في مكان العمل مع الاستفادة من التقنيات الحديثة ورعاية المبادرات على جميع المستويات.

في الوقت نفسه، تحتاج الشركات باستمرار إلى ممارسة الحوكمة الرشيدة والتحكم باتجاهها الاستراتيجي. أما بالنسبة للثقافة، فتحتاج الشركات إلى تشجيع الحس السليم والقدرة على الحكم وترسيخ ثوابت مشتركة ما بين التفكير على المستوى الجزئي وأهداف الشركة على المستوى الكلي.