اتصل بنا

إعادة هيكلة الشركات لتحقيق الأهداف والربح

إعادة هيكلة الشركات لتحقيق الأهداف والربح 1

جميع الشركات تواجه التحديات بشكلٍ يومي، فيعاني صُنّاع القرار باستمرار من ارتفاع التكاليف وانخفاض هوامش الأرباح وفقدان العملاء المهمين والمنافسة الشرسة، إلى جانب المخاوف بشأن النمو على المدى الطويل والافتقار للبصيرة الكافية لتطوير منتجات وخدمات جديدة.

هذه الظروف والتحديات تمنع الشركات من الوصول لكامل إمكاناتها.

وللتغلب على ذلك وإحداث تحوّلٍ حقيقي، على الشركات البحث عن الحلول عميقاً في داخلها وتوجيه مواردها المتاحة بحكمة. بإمكان جميع الشركة إعادة الهيكلة للتركيز على تحقيق الأرباح وذلك من خلال ربطها بهدف.

فيما يلي بعض الأفكار وأفضل الممارسات التي يمكنك الاستفادة منها اليوم لتوجيه طاقاتكم ومواردكم نحو هدفٍ مربح:

  • عندما تواجه تحدياً معقداً، ابحث بشكلٍ أعمق عن السبب الجذري له، وقم بتقسيمه إلى عناصره الأكثر بساطة، ووضع الأمور في نصابها الصحيح كي تتمكن من تخصيص الحلول المناسبة.
  • ركز على أولوية وحيدة في الوقت الواحد، وعند الانتهاء منها انتقل إلى الأولوية التالية. الرجل الذي يحرك الجبال يبدأ أولاً بنقل الحجارة الصغيرة – كونفوشيوس.
  • قم بما يناسب المصلحة العامة ورتّب قائمة أولوياتك.
  • ركز على ظروفك الخاصة وتجاهل التكلفة مؤقتاً عند تقييمها. من شأن هذا أن يدفع شركتك إلى التنقيب بشكلٍ أعمق مما يستدعي اكتساب وإظهار سماتٍ إيجابيةٍ مثل سعة الحيلة والمثابرة.
  • ألزم شركتك بتحقيق هدفٍ تلو الآخر واستكمال مرحلةٍ تلو الأخرى. عوّد شركتك على التنفيذ بشكل متسقٍ وواقعيٍ وهادف.
  • واصل التطلع للأمام وليكن هدفك تحقيق نموٍ طبيعي. ليست هناك طرقٌ مختصرةٌ لتحقيق النجاح.
  • حاول اختصار مهاراتك وإنجازاتك في جملةٍ واحدةٍ مُعرِّفة. ستساعدك هذه الجملة في استبعاد كل ما لا أهمية له لتحقيق هدف الشركة، وتُجنبك فقدان وجهتك في الضجيج المحيط بك، وكذلك الافتراضات والتوقعات التي لا أساس لها.
  • كن على ثقة بوجود مساراتٍ أفضل وإجراءاتٍ بديلة يمكنك اللجوء إليها بعيداً عن ثقافة وممارسات وأسلوب عملك المعتاد.
  • وسّع تعريفك لمقاييس النجاح ليشمل مقاييس غير مالية مثل تطوير المهارات وتحسين ظروف العمل والحوافز الشخصية والجماعية.
  • طوّر المعارف والموارد الداخلية لتعزيز قوة تحمّلك ولتحقيق آثارٍ شافية ومُطوِّرة لأعمالك.
  • ساعد كل فردٍ في شركتك على تحقيق إمكاناتهم الكاملة على المستوى الشخصي وسيتبع ذلك نجاح المجموعة.